UN Special Representative Zerrougui engages parties in the Syrian conflict to better protect children

OSRSG/181212                                                                                         

Beirut, 18 December 2012 – The Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict Ms. Leila Zerrougui yesterday arrived here from a four-day visit to the Syrian Arab Republic where she engaged State authorities and the armed opposition for better protection of children.

“The events in the Al Yarmouk camp in Damascus on Sunday, resulting in the killing and injuring of Palestinian children, is just one example of the horrors that children continue to face each and every day in Syria,” the Special Representative said.

During her discussions with Government authorities, Zerrougui raised strong concerns regarding the ongoing fighting and its impact on children, specifically the use of heavy weapons and bombardment of populated areas. She also advocated for the proactive protection of schools and the prevention of their military use by Syrian Government forces and the opposition in the ongoing fighting.

“As a first effort to address child rights violations, I welcome the commitment made by the Syrian authorities to allow the United Nations to begin independent verification of alleged violations against children in the ongoing conflict,” SRSG Zerrougui said. “This will allow for better monitoring and reporting of grave violations committed against children so that we can take action directly with perpetrators to stop these violations. This is what the Security Council mandated me and the United Nations to do on behalf of war-affected children.”

In April 2012, the Syrian Government forces were for the first time added to the Secretary-General’s “list of shame” for the killing and maiming of children and attacks on schools and hospitals. The United Nations has also received reports of Syrian armed opposition using children as spies, porters and for other purposes in their operations.

Although the current security situation did not allow the Special Representative to meet the armed opposition in person, she contacted two armed opposition commanders to raise allegations of association of children with the opposition, and to deplore terror tactics by certain units which have taken the lives of innocent civilians, including children, over the past months. “Our eyes will stay on the opposition to see whether they are serious in the commitment made to protect girls and boys,” Ms. Zerrougui stressed.

During her visit, the Special Representative also met with internally displaced and refugee children in Damascus, the Al-Yarmouk camp and Homs who are in desperate need of protection as well as food, medicine and shelter in the winter months to come.

“The situation I witnessed in Syria is dire for children. The immediate end to the violence and an inclusive peace are the only viable options, if we are to preserve the future generation of Syria’s children.”

# # #

For further information, please contact:
Muriel Gschwend
Office of the Special Representative of the Secretary-General for Children and Armed Conflict
+1 917 367 35 62, +1 347 749 52 76 e-mail:  gschwend@un.org

Website: childrenandarmedconflict.un.org
Twitterhttp://www.twitter.com/childreninwar
Flickrhttp://www.flickr.com/photos/childrenandarmedconflict/
Youtube: http://www.youtube.com/childreninwar

 

 

الممثلة الخاصة للأمم المتحدة زروقي تبحث الحماية الأفضل للأطفال مع أطراف الصراع السوري

     بيروت، 18 كانون الأول/ديسمبر 2012 – وصلت أمس إلى بيروت الممثلة الخاصة لأمين عام الأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح السيدة ليلى زروقي قادمة من زيارة رسمية للجمهورية العربية السورية استغرقت أربعة أيام وأجرت خلالها مباحثات مع المسؤولين الحكوميين والمعارضة المسلحة بشأن تأمين حماية أفضل للأطفال.

وقالت ممثلة الأمين العام إن “أحداث يوم الأحد في مخيم اليرموك في دمشق، التي أسفرت عن مقتل وإصابة أطفال فلسطينيين، هي مجرد مثال واحد للفظائع التي لا يزال الأطفال يواجهونها كل يوم في سورية”.

وأعربت زروقي خلال مباحثاتها مع السلطات السورية عن قلقها الشديد إزاء القتال الدائر وأثره على الأطفال، وبالتحديد إزاء استخدام الأسلحة الثقيلة وقصف المناطق المأهولة بالسكان. وقالت أيضا إنها دعت إلى الحماية الاستباقية للمدارس ومنع استخدامها لأغراض عسكرية من قبل القوات الحكومية السورية والمعارضة في القتال المستمر.

وقالت المسؤولة الأممية: “أرحب بالالتزام الذي قطعته السلطات السورية بالسماح للأمم المتحدة ببدء التحقق المستقل من الانتهاكات المزعوم ارتكابها في حق الأطفال في الصراع الدائر باعتبار أن ذلك جهد أولي للتصدي لانتهاكات حقوق الأطفال”. وأضافت تقول: “سيسمح ذلك بإجراء رصد وإبلاغ أفضل حول الانتهاكات الخطيرة المرتكبة ضد الأطفال كي نتمكن من اتخاذ إجراءات مباشرة مع الجناة لوقف هذه الانتهاكات. هذا ما قام مجلس الأمن بتفويضي وتفويض الأمم المتحدة للقيام به نيابة عن الأطفال المتضررين من الحرب”.

في نيسان/أبريل 2012، تم لأول مرة إدراج القوات الحكومية السورية في “لائحة العار” التابعة للأمين العام بسبب قتل وتشويه الأطفال وشن الاعتداءات على المدارس والمستشفيات. وتلقت الأمم المتحدة أيضا تقارير عن استخدام المعارضة السورية المسلحة للأطفال كجواسيس وحمالين وفي أغراض أخرى في عملياتها.

ورغم أن الوضع الراهن لم يسمح للممثلة الخاصة للأمين العام بمقابلة ممثلي المعارضة المسلحة شخصيا، إلا أنها اتصلت باثنين من قادة المعارضة المسلحة لإثارة قضية الإدعات بإلحاق الأطفال بالمعارضة ولشجب أساليب الإرهاب التي تمارسها وحدات معينة قتلت مدنيين أبرياء، ومنهم أطفال، خلال الأشهر الماضية. وقالت زروقي إن “عيوننا ستبقى تراقب المعارضة لترى ما إذا كانت جادة في الإلتزام الذي قطعته بحماية الفتيات والفتيان”.

والتقت الممثلة الخاصة أيضا خلال زيارتها إلى سورية الأطفال المشردين داخليا واللاجئين في دمشق ومخيم اليرموك وحمص، والذين هم في حاجة ماسة إلى الحماية وكذلك إلى الطعام والأدوية والملجأ خلال أشهر الشتاء المقبلة.

واختمت زروقي تصريحاتها قائلة إن “الوضع الذي شاهدته في سورية وخيم بالنسبة للأطفال. الإنهاء الفوري للعنف وإقامة سلام شامل للجميع هما الخيار الوحيد القابل للتطبيق إذا أردنا الحفاظ على الجيل القادم من أطفال سورية”.

 

# # #

لمزيد من المعلومات يرجى الإتصال بـ :

ميوريل غشوند، المسؤولة الإعلامية

مكتب الممثلة الخاصة لأمين عام الأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح

خليوي: +1 347 967 8606

بريد الكتروني:  gschwend@un.org

الموقع الالكتروني لمكتب الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح:

childrenandarmedconflict.un.org

تويتر: http://www.twitter.com/childreninwar

فليكر: http://www.flickr.com/photos/childrenandarmedconflict/

يوتيوب:  http://www.youtube.com/childreninwar